أخر الأخبار

السفير المصري يقيم حفل استقبال بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لثورة ٢٣ يوليو بحضور بن عياف أمين منطقة الرياض

الرياض – سمو العتيبي

أقام سعادة السفير/ أحمد فاروق سفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة حفل استقبال بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لثورة ٢٣ يوليو. و حضر الحفل الذي أقيم في قصر الثقافة في الرياض؛ سمو الأمير الدكتور/ فيصل بن عبدالعزيز بن عياف أمين منطقة الرياض، ومعالي الدكتور/ يحيى الشعيبي؛ مدير مكتب رئاسة الجمهورية اليمنية، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة، سفراء الدول، رجال وسيدات الأعمال، والإعلاميين والصحفيين. وبدأ الحفل بالسلام الملكي والنشيد الوطني المصري ثم ألقى سعادة السفير أحمد فاروق كلمة بهذه المناسبة بدأ فيها بالترحيب بالحضور وعبر عن شكره لسمو أمين منطقة الرياض على تشريفه الحفل ثم تحدث عن ثورة ٢٣ يوليو التي شكلت محطة محورية في مسار نضال الحركات الوطنية المصرية والعربية وكل دول العالم الثالث، وبعد ذلك تطرق للعلاقات المصرية السعودية التي تمثل ركيزة أساسية لاستقرار المنطقة العربية وما بينهما من شراكة استراتيجية كاملة وتنسيق رفيع المستوى في جميع المجالات، وقال: “إن مصر والسعودية تدركان اليوم أكثر من أي وقت مضى أهمية التنسيق والتعاون المشترك لمواجهة الأزمات المتلاحقة والتهديدات التي تواجه العالم بشكل عام ومنطقة الشرق الأوسط خاصة بدءًا بالقضية الفلسطينية التي تمثل دائمًا القضية المركزية للدول العربية ومفتاح الاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط والتي عادت إلى صدارة اهتمام العالم جراء العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزه منذ أكثر من تسعة أشهر مرورًا بتحديات انتشار الإرهاب ومحاولة استهداف كيان وحدة الدول الوطنية في المنطقة ولعل من الأهمية التأكيد على أن استمرار التنسيق عالي المستوى بين مصر والسعودية يمثل ضمانًا أساسيًا للتغلب على هذه التهديدات والانطلاق نحو مستقبل أفضل لشعوب المنطقة” هذا واختتم سعادة السفير كلمته بقوله “تحية عطرة من أم الدنيا مصنع البهجة أرض النيل والحضارة والتاريخ الطويل إلى المملكة الحبيبة أرض الأصالة والعراقة ومهبط الوحي المملكة التي يسكنها أبناء الأكرمين وتحتضن الحرمين الشريفين تحية يحملها شعبان شقيقان تعانقت قلوبهم والتقت أهدافهم، وتعاهدوا على دوام الود، وفعل الخير، وإعلاء راية المحبة والسلام” تلا ذلك استعراض مقاطع لجمهورية مصر العربية وحضارتها العريقة وبعد ذلك التقط الحضور صورًا تذكارية مع سعادة السفير ثم توجه الحضور لتناول وجبة العشاء التي أعدت لهذه المناسبة.

زر الذهاب إلى الأعلى