أخر الأخبار

سمو وزير الطاقة يرعى توقيع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص

 

الدمام – جابر الكعبي

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز؛ وزير الطاقة رئيس مجلس أمناء جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وقّعت الجامعة الاحد ، سبع عشرة اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم مع عدد من الجهات الحكومية، والشركات الكبرى، تهدف إلى تعزيز مواءمة مخرجات التعليم والأبحاث العلمية في الجامعة مع الاحتياجات التنموية الاستراتيجية للمملكة، وتحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030، من خلال دعم منظومة البحث والتطوير في قطاعات مهمة مثل الطاقة والمياه والتصنيع والتقنية وغيرها.
ووقعت الجامعة ملحقًا لمذكرة التفاهم الموقعة سابقًا مع وزارة الدفاع، يتضمن تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين عبر برنامج الإيفاد لبرامج الدراسات العليا في الجامعة، ومذكرة تفاهم أخرى مع وزارة الداخلية لإنشاء تعاون مشترك في المجالات الأكاديمية والبحثية، ومذكرة تفاهم مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، في مجالات دراسة مصادر المياه المختلفة لتبادل الخبرات العلمية وتطوير القدرات البشرية، ودراسة المياه الجوفية في المملكة.
كما تضمّن حفل التوقيع مذكرة تفاهم بين الجامعة وبرنامج استدامة الطلب على البترول، لدعم الابتكار والتطوير في المجالات المتعلقة بالمواد الهيدروكربونية، وتوحيد الجهود للإسهام في تعزيز وخلق بيئة مستدامة، ومذكرة تفاهم مع الشركة العربية للجيوفيزياء والمساحة (أركاس)، لتبادل الخبرات في مجال الاستكشافات التعدينية، واتفاقية تعاون مع شركة يوكو جاوا العربية السعودية، لتطوير تقنيات جديدة ودفعها نحو التسويق التجاري.
ووقّعت الجامعة اتفاقية تعاون مع مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية، في مجالات تطوير المنتجات والخدمات في قطاع الأمن والدفاع، واستثمار ودفع الابتكار في المشاريع المشتركة، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم مع شركة إي أر جي العربية، في مجال التكنولوجيا التابعة للتعدين، والبحث والتطوير والتعليم الأكاديمي.
ومن جانب آخر، وقعت الجامعة مع المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة اتفاقية التحالف البحثي في مجال تطوير مواد جديدة للاستدامة في قطاع المياه والطاقة والبيئة. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التعاون البحثي بين الجامعة والمؤسسة لتوفير حلول مبتكرة لمعالجة التحديات البيئية المرتبطة بالموارد المائية. كما تتضمن الاتفاقية انضمام المؤسسة إلى “تحالف جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للمستقبل المستدام”.
كما اشتمل حفل التوقيع، مذكرة تفاهم بين الجامعة وشركة أكوا باور، لتشكيل تحالف استراتيجي يلتزم بتعزيز الابتكار وتطوير التقنيات في مجالات تحلية المياه والطاقة الشمسية وتخزين الطاقة، بما في ذلك البطاريات وإنتاج الهيدروجين الأخضر وتخزينه ونقله.
وسعيًا لدعم طلاب الجامعة وتأهيلهم لسوق العمل، وقّعت الجامعة مذكرة تفاهم مع شركة التصنيع وخدمات الطاقة (طاقة)، تتعلق بتوفير فرص تدريبية للطلاب داخل المملكة وخارجها في فروع الشركة وشركاتها التابعة، ورعاية طلاب الجامعة، بالإضافة إلى دعم مشاريع التخرج الطلابية من خلال تبني أفكارهم ودعم مشاريعهم التي تسهم في تطوير سوق العمل وفتح مجالات للابتكار. ومذكرة تفاهم مع الشركة السعودية للكهرباء في المجالات الأكاديمية والبحثية، ومذكرة تفاهم مع شركة الأعمال البحرية للخدمات البيئية (سيل)، في مجال البيئة البحرية، ومذكرة تفاهم مع شركة كي بي إم جي للاستشارات المهنية في المجالات الأكاديمية والبحثية.
كما وقّعت الجامعة مذكرة تفاهم مع شركة نسما وشركاهم للمقاولات، تتضمن دعم كرسي أستاذ، بالإضافة إلى دعم البحوث والتطوير وتوفير الفرص التدريبية في مجال التشييد والبناء، ومذكرة تفاهم مع شركة المجدوعي، للتعاون البحثي المتعلق باقتصاد الهيدروجين والخدمات اللوجستية، ومذكرة تفاهم مع شركة نامي تتعلق بالبحث والتطوير في مجال الهندسة العكسية والتصنيع، وإنشاء مركز تصنيع في الجامعة، بالإضافة إلى توفير فرص تدريبية للطلاب في مراكز الشركة خارج المملكة. ومذكرة تفاهم مع الشركة الوطنية الصناعية الابتكارية (نامي) تتعلق بمجالات البحث والتطوير في الهندسة العكسية والتصنيع بالإضافة إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد، وإنشاء مركز للتصنيع في الجامعة، وتوفير فرص تدريبية للطلاب في مراكز الشركة داخل وخارج المملكة.

زر الذهاب إلى الأعلى
View more on Snapchat