الرياضة

حارس غينيا الاستوائية يفرض التعادل على نيجيريا في أول مفاجآت البطولة

شهد اليوم الثاني من كأس أمم أفريقيا في ساحل العاج، مفاجأة أولى في البطولة، عندما فرض منتخب غينيا الاستوائية التعادل على نيجيريا، أبرز المرشحين لحصد اللقب، بنتيجة 1ـ1 ليتقاسم الفريقان النقاط في المجموعة الأولى، التي يقودها منتخب ساحل العاج بعد انتصاره في اللقاء الافتتاحي على غينيا بيساو بنتيجة 2ـ0.

وبادر منتخب غينيا بالتهديف عبر إيبان سالفادور في الدقيقة 36، ولكن فيكتور أوسيمين، هدّاف نابولي الإيطالي، نجح في خطف التعادل سريعا في الدقيقة 38، ولكن “النسور” فشلوا لاحقاً في إضافة الهدف الثاني رغم سيطرتهم الكاملة على المباراة، بعد أن صنعوا الكثير من الفرص تباعاً.
ورغم الأسماء القوية في صفوف نيجيريا وخاصة في الهجوم رغم فقدانهم بعض الأسماء، إلا أن نيجيريا تفوقت على منافسها من حيث قيمة الأسماء، بوجود أغلى لاعب من حيث القيمة السوقية وهو أوسيمين، الذي أهدر الكثير من الفرص وخاصة في الشوط الثاني، عندما حرم نيجيريا من التقدم في النتيجة. وبرز الحارس جوسيس أونو في المواجهة، بحسن استعداده، حيث لعب دوراً مهماً في صمود منتخب غينيا الاستوائية، الذي نجح في احتواء هجوم منتحب نيجيريا العتيد خاصة في الشوط الثاني، الذي كان سيطر عليه رفاق أوسيمين بشكل كامل ولكن الحارس الغيني عرف كيف يتعامل مع عديد الوضعيات الصعبة حيث كان مرمى منتخبه في مواجهة الكرات الخطيرة.
ونجح أونو، صاحب 22 عاما، في أن يثبت أنه من أفضل الحراس في البطولة إلى حدّ الآن، وقد كشف في تصريحات لموقع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أنه لم يتلق تكويناً ليصبح حارسا في نشأته، وقال في تصريحاته: “لم أتلق تدريبًا كلاسيكيًا أبدًا وبطريقة قد تساعدني، ولم يكن لدي الوقت للتفكير لذا تصرفت بغريزتي لأحقق هذا النجاح.

زر الذهاب إلى الأعلى
View more on Snapchat