أخر الأخبار

مشاركة متميزة لكلية عُمان للعلوم الصحية فرع محافظة الظاهرة في فعاليات الملتقى التوعوي الثاني لمرضى السرطان بالمحافظة

د . زينب المقبالية : مهنة التمريض مزيج من الرحمة والصبر لارتباطها المباشر بوجود الانسان

سلطنة عمان – صلاح العبري 

شاركت كلية عُمان للعلوم الصحية فرع محافظة الظاهرة في فعاليات الملتقى التوعوي الثاني لمرضى السرطان بمحافظة الظاهرة والمعرض المصاحب للملتقى الذي نظمه مركز الجمعية العمانية للسرطان بالمحافظة ، وذلك بقاعة المهلب بن أبي صفرة بعبري . تحت رعاية المكرم الشيخ مسلم بن حمد الوحشي عضو مجلس الدولة ، وبحضور الدكتور أحمد بن سعيد الكلباني المدير العام للمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الظاهرة ، والدكتورة زينب بنت خلفان المقبالية العميدة المشاركة بكلية عمان للعلوم الصحية فرع محافظة الظاهرة المشرفة العامة على ركن الكلية المشارك في فعاليات الملتقى .
و قدم طلبة وطالبات الكلية شرحاً عن الكلية وكيفية الدراسة بها ودور الكلية في توعية المجتمع من خلال تنظيم محاضرات توعوية لمختلف شرائح المجتمع بالولاية ، كما تم عرض بعض الشرائح واللوحات التوعوية للمشاركين بالمعرض المصاحب لهذا الملتقى . وفي تصريح إعلامي اوضحت الدكتورة زينب بنت خلفان المقبالية العميدة المشاركة بكلية عمان للعلوم الصحية فرع محافظة الظاهرة المشرفة العامة على ركن الكلية المشارك في فعاليات الملتقى أن وزارة الصحة ماضية قدما في تحقيق كل ما من شأنه رفع مستوى المعرفة والقدرات العلمية لدى أبناءنا و بناتنا الطلبة و الطالبات و خاصة تعزيز الثقافة الصحية لديهم بما ينعكس بشكل ايجابي عليهم و على أفراد أسرهم وعلى المجتمع بوجه العموم . مشيرة الى انه وكما هو معلوم بأنه و في برنامج التمريض يتم تدريس الطلبة العديد من المقررات الدراسية وفق اطر ممنهجة والتي بدورها تسهم في اثراء معارف الطلبة في المجال الطبي مما يسهم في صقل مهاراتهم ليكونوا بعد ذلك مؤهلين بكفاءات و مهارات عالية للانخراط بسوق العمل من أجل خدمة القطاع الصحي ، مواكبين للتطور الذي تشهده مسيرة الخدمات الصحية . وحول مهنة التمريض اكدت الدكتورة زينب المقبالية بأن مهنة التمريض مهنة انسانية عظيمة فهي مزيج من الرحمة والصبر لارتباطها المباشر بوجود الانسان والمحافظة على حياته والعناية بصحته و تخفيف معاناته ، وكما نعلم جميعا ظهرت امراض عديدة مختلفة في اسبابها و علاجاتها ادت بحياة الكثير من البشر اختلفت الامراض التي يمكن نسميها اصطلاحا بامراض العصر التي قد تشكل عبئا جسديا و نفسيا كامراض الضغط والسكر والفشل الكلوي و السرطان
لذا اولت وزارة الصحة في سلطنة عمان الجانب الاكاديمي في برامج مناهج التمريض اهتماما في السعي لتحديث المقرارت الدراسية و محتوياتها بما يواكب نظرة العالم لامراض العصر و حرص الدول كافة على توفير النواحي التشخيصية و العلاجية و تاهيل الكوادر التي توفر خدمة صحية و تمريضية شاملة تماشيا مع رسالة كلية عمان للعلوم الصحية وهي (إعداد كوادر صحية مؤهلة من خلال توفير بيئة تعليمية ملائمة وبرامج ذات جودة عالية ترتكز على الممارسات القائمة على الادلة والبراهين والبحث العلمي).
واضافت : فيما يتعلق بسنوات الدراسة تاتي السنة الاولى كسنة تاسيسية بالبرنامج اما السنة الثانية فيتم طرح مقررارت عديدة من بينها أمراض العصر المتمحورة في الامراض التالية: امراض القلب وامراض الدم و مرض السكر وارتفاع ضغط الدم وامراض السرطان و بالانخراط في التدريب العملي في مختلف مؤسسات الرعاية الصحية الاولية و الثانوية لصقل مهاراتهم الخدمية و التوعوية في هذا المجال
اما في السنة الثالثة فيقوم الطلبة و الطالبات بتنفيذ مجموعة من البرامج الصحية التوعوية (التثقيف الصحي) حول امراض العصر و السنة الرابعة يتم تسليط الضوء بالامرض النفسية و ما يهم الصحة المجتمعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى