أخر الأخبار

المرحلة الأولى لسكن أعضاء هيئة تدريس جامعة المجمعة شارفت على الانتهاء

متابعة: أكد الدكتور خالد بن سعد المقرن مدير جامعة المجمعة، أن المرحلة الأولى لمبنى سكن أعضاء هيئة التدريس شارفت على الانتهاء، وأنه يجري حاليا عمل التشطيبات اللازمة للمشروع في مرحلته الأولى.

وقال المقرن إن المرحلة الأولى للمشروع تضم نحو 30 عمارة فيها نحو 150 شقة سكنية، مؤكدا أن الانتهاء من كافة أعمال المرحلة الأولى ستتم في غضون أشهر قليلة، على أن يتبعها بدء المرحلة الثانية للمشروع والذي سينتهي العمل به وفق ما هو مخطط له خلال عامين من الآن.

وبين الدكتور خالد المقرن أن الجامعة تستلم بعض مشاريعها الحالية في موقع الجامعة الجديد في غضون أسابيع قليلة، منها المبنى الأول الذي سيكون نواة رئيسية في إدارة الجامعة، وعلى مساحة إجمالية للمدينة تبلغ قرابة 34 ألف متر مربع، موضحا أن هذه المساحة سيكون عليها أكثر من كلية وأكثر من عمادة مساندة وخدمات لوجستية لهذا المشروع.

وأكد المقرن أن المدينة الجامعية تضم كل ما يمكن أن نتوقعه في المدن الجامعية، مثل مدينة جامعية للطلاب، ومدينة جامعية للطالبات، ومدينة رياضية، ومدينة سكنية ومدينة تسويقية ومركز المؤتمرات وسكن متكامل وطرق خدمات متكاملة من كهرباء ومياه ومدارس.

وأضاف مدير جامعة المجمعة أنه من خلال وزارة التعليم العالي تم توقيع إنشاء مبنى كلية العلوم الطبية قبل نحو شهر، ما يعطي الجامعة فرصة لمزيد من التوسع في الكليات العلمية وتقديم الخدمات المتكاملة والمناسبة للطلاب والطالبات، مفيدا أن الانتقال للمبنى الأول للمدينة الجامعية سيكون في الفصل الدراسي القادم.

وأكد الدكتور المقرن أن الجامعة تعمل على قدم وساق لإنجاز مشاريعها في مواعيدها، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من مرحلة تخصيص أراض لكليات الجامعة في محافظة رماح، وستدخل ضمن ميزانية الجامعة في العام القادم.

وأوضح الدكتور المقرن أن الجامعة تضم حاليا نحو 13 ألف طالب وطالبة، و12 كلية، وتسع عمادات مساندة، الأمر الذي يعطي الجامعة فرصة لخدمة أكبر شريحة ممكنة من المواطنين في محافظات مختلفة، بحيث تضع الجامعة خطة طويلة لأن تستوعب أكبر عدد ممكن من الطلاب والطالبات في السنوات المقبلة. نبني لسنوات طويلة قادمة تستوعب مزيداً من الطلاب والطالبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى