أخر الأخبار

( مدارس متميزة ) المدرسة الابتدائية الثامنة للبنات بيئة جاذبة وعمل مميز

سعى التربويون قديماً وحديثاً إلى الاهتمام بالعملية التربوية والتعليمية ، لكونها أداة رقي المجتمع وتقدمه ، وحرصوا أشد الحرص على تزويد الطالب بالمعلومات والمهارات نحو المدرسة ، ولا يحتاج ذلك إلى دليل فكل أب يلمس ذلك صباح كل يوم عندما يغادر طفله المنزل إلى المدرسة ، ففي أحيان كثيرة يصطنع الأطفال المرض خوفاً من الذهاب إلى المدرسة ، حيث لا زالت البيئة المدرسية في بعض مدارسنا تفتقر للتشويق والإثارة ، ويغلب عليها طابع الجفاف والروتين في الأداء ، دون مراعاة لمشاعر الطالب والطالبه وأحاسيسهم ، والحرص على بناء شخصيتهم بشكل متوازن ومنحهم الثقة اللازمة . وتعد ( المدرسة الجاذبة ) نموذج لتحقق العملية التربوية والتعليمية في جوّ من البهجة والأمن النفسي والعاطفي ، إذ يتطلع التربويون أن يتعلم الطالب في مدرسة جاذبة ممتعة تنمي في شخصيته كل الجوانب الإيجابية ، ويتحقق ذلك من خلال مدرسة تتوفر فيها كل العوامل المساعدة لانتظام العملية التعليمية بدافعية قوية نحو التعلم والإبداع بعيداً عن جو الخوف والتردد والإحباط , والمدرسة الجاذبة هي أنموذج لتجربة تربوية تهدف إلى تطوير التعليم في المرحلة الابتدائية من خلال توفير بيئة تربوية تعليمية جاذبة ملائمة لمرحلة التلميذ العمرية ، تلبي احتياجاته وتنمي مهاراته ، في ضوء سياسة التعليم ووفق متطلبات العصر ، يكون المتعلم محورها والمعلم أباً قائداً وميسراً للعملية التعليمية , وسنتناول في هذا التقرير إحدى مدارسنا الجاذبة حيث تعد المدرسة الابتدائية الثامنة وتحفيظ القران الثانية للبنات بالمجمعة واحدة من عدة نماذج لتلك البيئة الجاذبة , وقد فازت في العام الماضي بالجائزة الكبرى في مشروع فينا خير على مستوى المملكة .وعبرت مديرة المدرسة الابتدائية الثامنة وتحفيظ القران الثانية للبنات بالمجمعة الأستاذة ساره داود الشتيلي للإعلام التربوي بقولها ( الحمد لله القائل 🙁 يَرْفَعُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ). الذي اسبغ علينا الآء المعرفه ، وجعل ركائزها القراءه والاطلاع لنرقى الى اسمى المعارف والعلوم وهو ( معرفة الله ) وأثني بالصلاة والسلام على سيد الدعاة والمعلمين محمد صلى الله عليه وسلم ، الذي جعلنا امة وسطا ذات منهج ورساله نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر ، أمة منبر وقيادة , أمة تحكم في دنياها بالقرآن وتتطلع في أُخراها الى الجنان , إن قناعتنا بأهمية التطور والتقدم وايجاد بيئة تربوية تعليمية جاذبة تقودنا دوما الى البحث عن كل مايسير بنا الى التميز في تحقيق أهدافنا ، لذا تتمثل قناعتنا هذه بالتخطيط الاستراتيجي ومن ثم الارتقاء بقدرات وطموحات المتعلمين وتقديم خدمة متميزة لطالباتنا بتكاتف جميع العاملين بالمدرسة والمجتمع المحلي من خلال العمل المتقن للمضي نحو مستقبل زاهر لجيل صاعد مواكب للتطورات العالمية لخدمة هذا الوطن الغالي تحت ظل تعاليمنا الاسلاميه وقيمنا العربية .

ونسلط الضوء عليها من خلال هذا التقرير المصور .

[SITECODE=”youtube watch?v=6zBlVEBFrDg”]مشروع فينا خير المدرسة الابتدائية الثامنة للبنات بمحافظة المجمعة 1
[/SITECODE]

[SITECODE=”youtube watch?v=K4YlpBkPAY8″]الإحتفاء باليوم الوطني 83 المدرسة الابتدائية الثامنة والتحفيظ الثانية بالمجمعة[/SITECODE]

[SITECODE=”youtube watch?v=MFoLQRStLc8″]فينا خير الإبتدائية الثامنة والتحفيظ الثانية بالمجمعة
[/SITECODE]

[SITECODE=”youtube watch?v=ZbPE7pAQJ-g”]فينا خير الإبتدائية الثامنة والتحفيظ الثانية بالمجمعة
[/SITECODE]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى