أخر الأخبار

جامعة المجمعة توقع أربعة عقود لأبحاث علمية لكرسي الشيخ عبد الله التويجري لأبحاث الجلطة الدماغية

تحت رعاية معالي مدير جامعة المجمعة د. خالد بن سعد المقرن ، وبتشريف من سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي د. محمد بن عبدالله الشايع ، تمَّ توقيعُ عقودِ بعضِ الأبحاثِ العلميةِ لكرسي الشيخ عبدالله التويجري للجلطات الدماغية ، وتسعى هذه البحوث العلمية في خدمة البحث العلمي في المجال الطبي والمحدد في الجلطات الدماغية ، وحتى تُسْهِم في الحد من هذه الحالات ، وقبل ذلك توعية المجتمع بطرق الوقاية ، وكذلك وسائل المعالجة الأولية لحالة مرضية لا سمح الله ، حيث وقَّع د. عبد الله بن عواد الحربي مدير إدارة الكراسي البحثية مع الباحث د.رائد البرادعي بحثاً بعنوان ” تعزيز زيادة نمو الأوعية الدموية في خلايا الدماغ المتعرضة للجلطات الدماغية بزيادة إشارات (CIP) الببتيدية عبر بوابة (P35/CDK5)” ، كما تمَّ توقيعُ ثلاثة عقود لأبحاث علمية هي : ” دراسات على تعديل مستقبلات TNF وأثرها على بقاء ونمو الخلايا باستخدام بعض المركبات الطبيعية “، ” ودور بعض الأعشاب الطبيعية على انسداد الأوعية الدماغية وتورُّم نصف الدماغ الأيسر والعجز الوظيفي للفئران ” ، “وتأثير التحمل الزائد للأطراف الأحادية والثنائية السفلى بين مرضى السكتة الدماغية ” ، كما وقَّع المشرفُ على كرسي البحث ثلاث عقود لأساتذة مختصين بهذا المجال ، وهم : د. منظور أحمد مير ، والباحث: د. ماتارا راز رضوي ، والباحث: د. فازيل أحمد أنصار ، وتتمحور مواضيع البحوث حول عددٍ من المجالات الطبية التي ستساهم في تطوير الطرق العلاجية ، حيث يعمد البحثُ الأولُ : إلى دراسات على تعديل مستقبلات TNF وأثرها على بقاء ونمو الخلايا باستخدام بعض المركبات الطبيعية ( الباحث : د.منظور أحمد مير ) في هذه الدراسة ، سوف يتم دراسة مساهمة المستقبلاتTNFالنوع R1 و R2 في مسار موت الخلايا الدماغية والتشكيل من قبل بعض المواد الطبيعية وتأثيرها على بقاء الخلايا على قيد الحياة بعد موت الخلايا الدماغية ، كما يتحدث البحث الثاني: عن ” دور بعض الأعشاب الطبيعية على انسداد الأوعية الدماغية وتورُّم نصف الدماغ الأيسر والعجز الوظيفي للفئران ” (الباحث: د. ماتارا راز رضوي) في هذا المشروع ستتم دراسة فعالية مستخلصات بعض الأعشاب على تورم نصف الدماغ الأيسر ، وانسداد الأوعية الدماغية ،والعجز الوظيفي الناتج عند الفئران ، وتأثير مستخلصات الأعشاب على مستوى إنزيم الأكسدة ، أما البحث الثالث : فسيتم فيه دراسةُ تأثير التحمل الزائد للأطراف الأحادية والثنائية السفلى بين مرضى السكتة الدماغية ( الباحث: فازيل أحمد أنصار ) وتهدف هذه الدراسة إلى إعادة تأهيل مرضى الجلطات الدماغية ، وذلك باستخدام طرق علاجية حديثة وتتلخص في الآتي :
1-تأهيل وتقوية العضلات بتكثيف الإحساس .
2-استخدام التدريب الموجَّه عن طريق الممارسة الحركية محدودة المهمة ، ومن المتوقع أن تنتج عن زيادة الحركة إلى تقوية العضلات خلال فترة أربع أسابيع من بداية العلاج .
أما البحث الرابع : فيدرس تعزيز زيادة نمو الأوعية الدموية في خلايا الدماغ المتعرضة للجلطات الدماغية بزيادة إشارات (CIP) الببتيدية عبر بوابة (P35/CDK5) ( الباحث: د. رائد البرادعي ) ، حيث سيقوم بدراسة نوعين من العلاج سيتم دراستهما واختيارهما في المعمل (Invitro & Invivo ) ومن ثم تطبيقهما على الجسم الحي من خلال نماذج ما قبل السريرية من السكتة الدماغية ، وتشمل تحسين حالة الإصابة الحادة من السكتة الدماغية ، وذلك لتحفيز إعادة بناء الأوعية الدموية وتحسينها ، المر الذي يؤدي إلى تقليل حجم الجلطة الدماغية إلى أقل ما يمكن مما يساعد في شفاء المريض خلال فترة تتراوح من أسابيع إلى أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى